خبراء التدريب في النادي الملكي ساهموا في صقل مواهب ناشئي المملكة
160 ناشئاً وطفلاً خاضوا تجربة الرواد في معسكر شركة عبداللطيف جميل و ريال مدريد
خمسة لاعبين واعدين سيحلون ضيوفاً على النادي في أسبانيا


جدة، فبراير 2013م: 160 طفلاً وناشئاً من عشاق كرة القدم أمضوا الأسبوعين الماضيين في صقل مهاراتهم ومعرفتهم بكرة القدم في المعسكر التدريبي الذي أقيم في مدينة جدة بتوأمة بين شركة عبداللطيف جميل ونادي ريال مدريد لتدريب الأشبال، وقام عليه فريق من مدربي ريال مدريد الخبراء، والذين منحوا المشاركين تجارب قد تغير حياة البعض منهم ليصبحوا لاعبين محترفين.

وصرح المهندس عادل عزت، المدير العام التنفيذي للتسويق بشركة عبداللطيف جميل "لقد سعدنا بالترحيب بمدربي ريال مدريد لتدريب الشباب، ورؤيتهم يضعون خبراتهم لخدمة مواهبنا المحلية الشابة. وبالمثل، كان من دواعي سرورنا أن نرى حرص اللاعبين الشباب على الاستفادة من التدريب ذي المعايير العالمية على أيدي خبراء أحد أكبر أندية كرة القدم في العالم. ومن خلال هذا البرنامج المتنوع الذي جمع بين المرح والتثقيف وفعاليات مبتكرة في كرة القدم، رأينا المشاركين وهم يتشربون القيم التي بني على أساسها ريال مدريد مثل القيادة والزمالة والتسامح والمشاركة، والكثير من الصفات التي ستفيدهم طوال حياتهم".

فعاليات معسكرعبداللطيف جميل ريال مدريد لكرة القدم أقيمت خلال الفترة 4-19 ربيع الأول لعام 1434هـ الموافق16- 31يناير لعام 2013 م. وقسم فيه المشاركون إلى ثلاث فئات عمرية (7-9 سنوات) و(10-12 سنة) و(13-16)، ووزعوا على تسع مجموعات أطلق عيها أسماء اللاعبين التسعة الأفضل في النادي الملكي: رونالدو، ألونزو، مارسيلو، بيبي، مودريك، راموس، أوزيل، كازيلاس، ديماريا، والتي تنافست فيما بينها بهدف التدرب على مهارات كرة القدم التكتيكية والفنية.


وقد احتفلت شركة عبداللطيف جميل بالاختتام الناجح لفعاليات المعسكر التدريبي عبر حفلٍ خاص شهد توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين كافة المشاركين بالمعسكر، وسط ترقبٍ لإعلان أسماء اللاعبين الخمسة الشباب الواعدين الذين سيسافرون في رحلة مدفوعة النفقات إلى إسبانيا حيث سيستمتعون برؤية نجوم العالم المشهورين في كرة القدم بنادي ريال مدريد. وقد تم اختيار الفائزين الخمسة عن فئات: أفضل مهاجم، وأفضل لاعب خط وسط​​، وأفضل مدافع، وأفضل حارس المرمى، بالإضافة إلى اللاعب الأكثر انضباطاً.
وتعرف شركة عبداللطيف جميل ببرامجها الاجتماعية المميزة باعتبارها إشركة وطنية رائدة ومسؤولة نحو المجتمع الذي تعمل فيه، وهي تؤمن بضرورة دعم الشباب السعودي عبر المبادرات التي تهدف لتنمية مواهبهم وتتحدى طموحاتهم ودفعهم نحو السؤدد في المجالات التي يبدعون فيها.